بيان صحفي رد على مقال القدس العربي

photo_2017-02-19_14-40-05

وائل علوان
المتحدث الرسمي باسم فيلق الرحمن
#بيان_صحفي
بسم الله الرحمن الرحيم

قامت صحيفة القدس العربي بنشر مقال بتاريخ 2017/02/18
بعنوان: ( دوما تدخل على خط التفاوض مع النظام )
واعتمد الصحفي كاتب المقال على النقل من شخص مجهول باسم وهمي و هو أبو أحمد المصري
وإضافة على جهالة الشخص فإن المقال مبني على شائعات و مغالطات
و قصص من نسج الخيال ، و واضح من المقال هدف كاتبه في إيهان النفوس و النيل من صمود أبطال الغوطة الشرقية بكافة فصائلها إضافة إلى أن محتوى المقال يصب في حملة الحرب النفسية التي يعتمد عليها النظام المجرم ( و قد يكون النظام مصدر المقال ).
ونرد على الافتراءات الأبرز في المقال بالتالي :
1 . لم يجر فيلق الرحمن أو أي جهة عسكرية أو مدنية حسب علمنا اي تفاوض مع نظام الأسد المجرم لا من داخل الغوطة و لا من خارجها و جميع فصائل الغوطة الشرقية و مؤسساتها الثورية على موقف واحد من الصمود و التصدي لعدوان الأسد وميليشياته.
2 . الدكتور حسام نفى في حسابه الرسمي على الفيسبوك ما نُقله عنه المقال من دوره في لجنة تفاوض و بين أنه محض كذب و افتراء.
والدكتور مشهور بنزاهته و ثوريته و هو من أهم أعيان الغوطة و كوادرها الثورية
3 . ليس للمجلس الإسلامي السوري أي دور في التفاوض أو الهدن والمصالحات كما أوضح في بيانه. كما أن المقال حصر المجلس بتمثيل علماء دمشق وريفها فقط، و معلوم أن المجلس الإسلامي السوري هو المظلة الشرعية لكافة المناطق المحررة
والمدارس الفكرية الثورية على امتداد الخريطة السورية.
4 . ذكر المقال مجهول المصدر علاقات و مصادر تمويل و دعم لفيلق الرحمن
لا علاقة لها بالفيلق وننفي علاقتنا بمناف طلاس و اي اتصال معه. و غرض هذا التلفيق و الافتراء التشويش و الفتنة.

وأخيراً فإن ما يكيد أعداء الثورة هو صمود أبطال الغوطة و تمسكهم بمبادئ ثورتهم
والتنسيق التام و التفاهم الكامل بين مؤسسات الغوطة العسكرية و المدنية في الداخل و الخارج إضافة إلى العلاقات المؤسساتية الإيجابية والبناءة مع المؤسسات العامة للثورة.
19 / 2/ 2017 م 22/ 5 / 1438 هـ