وائل علوان: يدنا على الزناد في دمشق ولابد من خوض غمار المفاوضات في جنيف

1490377594-crop
الجمعة 24 آذار 2017

دمشق (قاسيون) – قال «وائل علوان» المتحدث الرسمي باسم فصيل «فيلق الرحمن»، أحد أبرز فصائل المعارضة السورية في تصريح أدلى به لـ«قاسيون» يوم الجمعة، إن المعركة السياسية لاتختلف عن المعركة الميدانية، والهدف من الجميع لدى فيلق الرحمن هو رفع معاناة الشعب السوري بكافة السبل والوسائل.

وأضاف علوان في تصريحه الذي أدلى به صوتياً أن فيلق الرحمن «لا يزال يقبض يده على الزناد في الغوطة الشرقية ودمشق.. نخوض المعارك دفاعاً عن الغوطة ونصد هجوم النظام الذي يسعى لإخضاع أهالي حي القابون».

وفيما يخص محادثات جنيف الخامس قال علوان إن فيلق الرحمن «لا يعول على المناورة السياسية كثيرا في ظل غياب الضغط الحقيقي من المجتمع الدولي، لكن لابد منها ولا بد من خوضها بقوة»، مشيراً إلى أن «المبادرة من الفصائل الثورية في دمشق وحماة ستجد ثقلاً لها في جنيف».

وتابع المتحدث باسم فيلق الرحمن قائلاً إن «للإرهاب أشكال متعددة، أهمها الشكل الإجرامي للنظام الذي يقصف المدنيين بالأسلحة الكيميائية، ومنع دخول المساعدات، وأعدم المعقتلين في سجن صيدنايا وارتكب كل أنواع المجازر من حصار وتهجير وتعذيب؛ وهو الذي هيأ الحاضنة لإرهاب وحدات حماية الشعب وحزب الله وداعش الذي استخدمه كشماعة.. علماً أنه كان يتبادل الأدوار مع هذا التنظيم في الكثير من المناطق».

وختم علوان تصريحه بالإشارة إلى أن «فيلق الرحمن خاض الكثير من المعارك ضد داعش، مايعني أن الفصائل الثورية هي المعني الأبرز بمكافحة الإرهاب … الفصائل العسكرية هي القادر على صناعة مستقبل سوريا».
المصدر : وكالة قاسيون للأنباء