موقف فيلق الرحمن التابع للجيش السوري الحر في الغوطة الشرقية من اتفاق وقف إطلاق النار


أوقف فيلق الرحمن التواصل المباشر بينه وبين الوفد الروسي في جنيف قبل بداية معارك بأنهم ظلموا
وذلك لعدم التزام العدو الروسي بضماناته وما ألزم نفسه به في اتفاق أغسطس آب 2016
وعدم جدية الروس في دعم المسار السياسي وإلزام حليفهم الأسد به
 
وقد رفض فيلق الرحمن عدة محاولات روسية للتواصل معه خلال الشهر الماضي
 
اليوم الجمعة 26 يناير 2018 تواصل معنا من فيينا أحد أعضاء وفد هيئة التفاوض يطلب موقفنا من اتفاق وقف إطلاق نار في الغوطة الشرقية يبدأ تمام الساعة 12 من 26-01-2018
لغرض إدخال قوافل مساعدات إنسانية
 
وقد نقل لنا الوسيط موافقة جيش الإسلام على الاتفاق
 
فيلق الرحمن اشترط أن تدخل قوافل المساعدات بشكل فوري خلال من ٢٤ إلى ٤٨ ساعة
وفي حال عدم إدخال المساعدات خلال ٤٨ ساعة فالفيلق غير ملتزم بهذا الاتفاق.