للمشاركة في معركة دمشق… فيلق الرحمن يعفو عن عناصره السجناء

5-23وليد الأشقر: كلنا شركاء

أصدر فيلق الرحمن اليوم الثلاثاء (21 آذار/مارس)، عفواً عاماً عن جميع السجناء من عناصره، ليفتح لهم الباب للمشاركة في معركة (يا عباد الله اثبتوا) في دمشق التي بدأت منذ يوم الأحد الماضي.

وقال المتحدث الرسمي لفيلق الرحمن “وائل علوان”، في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، إن ‏قائد فيلق الرحمن أصدر عفواً عاماً عن كل سجناء الفيلق من عناصره وأفراده، “لتكون لهم فرصة المشاركة في معارك العز والفخار في حي جوبر الدمشقي”.

وأشار ناشطون إلى أن من بين المفرج عنهم “أبو عمر دمشق”، والمتهم بتشكيل خلية حاولت اغتيال النقيب المنشق “عبد الناصر شمير”، القائد العام لفيلق الرحمن، قبل أشهر.

وشدد “علوان” في تصريحٍ صحفي اليوم الثلاثاء، على التزامهم التام بقانون النزاعات المسلحة وجميع الأعراف الدولية المتعلقة بالمعارك والنزاعات المسلحة وعلى رأسها “تحييد المدنيين بكافة أديانهم وطوائفهم وآرائهم عن دائرة الصراع وعن النيران المباشرة وغير المباشرة”.

كما أكد على تحييد البعثات الدبلوماسية والأبنية المخصصة لها عن النيران المباشرة وغير المباشرة، والتزامهم بحسن معاملة الأسرى وجثث القتلى وعدم إهانتهم أو إيذائهم.

وأعلن “فيلق الرحمن” التزامه أيضاً بـ “تأمين وحماية الطواقم الطبية وطواقم الدفاع المدني وكافة المجموعات الإنسانية والإعلامية”.

المصدر  :كلنا شركاء