جانب من التمهيد بقذائف الهاون على نقاط قوات الأسد قبيل عملية ولاتحزنوا